alwakeel-group-egypt 01099153507-01110898208

alwakeel-group-egypt 01099153507-01110898208

 
س .و .جالرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

 


السعر235 جنيه
وتمتع معنا بالعرض
خصم 30 جنيه

عند طلبك اثنين والتوصيل مجانا
للقاهرة الكبرى والمحافظات

01099153507
01110898208

فرشة مساج لكرسى السيارة المكتب المنزل
:: تعمل على ولاعة السيارة :: تستخدم
كهرباء المنزل :: 8 برامج مساج مختلفة
لجميع مناطق الظهر والفخدين ::4 سرعات
متدرجة :: سهل الطى والحمل والتخزين
والتنقل من مكان لاخر
السعر235 جنيه
وتمتع بخصم 30 جنيه عند شرائك 2
التوصيل مجانا للقاهرة والمحافظات


فرشة مساج لكرسى السيارة المكتب المنزل
:: تزيل ألآم الظهر أثناء القيادة
:: اثناء استخدام الكمبيوتر::اثناء الجلوس
امام التليفزيون :: والمكتب لفترات طويلة
:: يقضى على الشعور بالإرهاق نهائيا
:: يجعل القيادة اكثر متعه

:: الوكيل جروب مصر ::
أتصل نصلك فورا

0199153507*
0110898208

كشف سمع بالمنزل
  
بصمة الاذن بالمنزل
صينانة دورية دائمة
  
ضمان الوكيل دولى
بطاريات سماعات
  
قوالب سماعات

  سماعات الاذن ديجيتال من الوكيل جروب  
مجاناً اتصل فورا
مجاناً اتصل فورا
مجاناً اتصل فورا










كشف سمع بالمنزل
  
بصمة الاذن بالمنزل
صينانة دورية دائمة
  
ضمان الوكيل دولى
بطاريات سماعات
  
قوالب سماعات

سماعات  مخفية
مجاناً اتصل فورا
مجاناً اتصل فورا
مجاناً اتصل فورا

انتبهو تأخر الكلام
 سمعك سمعك يـــا مااااما 






السعر875 جنيه
بها مفرش بالاضافة الى استبن التوصيل مجانا
السعر360 جنيه
تعمل بتكنولوجيا الليزر- التوصيل مجانا
السعر320 جنيه
تعمل على الوقاية والعلاج الفورى لقرحة الفراش

575جنية كابينه ووحدة بخار ومنفاخ

شاسيه وكرسى وريموت 675 جنية
حمام سونا البخار
المتنقل بالنفخ

تخسيس 10كيلو
يزيل عنك عناء العمل ويزيد من
 الرشاقة وازابة الدهون ومعالج السمنة
 كابينة السونا بالاضافة الى
جهاز الفوم
وموتور كهرباء
للنفخ ومقعد
حمام
للطلبات اتصل بنا فورا
التوصيل مجانا للقاهرة والمحافظات

01110898208
0199153507

دوعة كل القلوب

توفيت أمى الى رحمة الله تعالى
الجمعة
12-2-2010 نسألكم الفاتحة
ذكرى الاربعين لست الحبايب يوافق
عيد الآم من كل عام يوم الوفاء العظيم
ربى أرحمك يا أمى وأسكنك فسيح جناته
نسألكم الفاتحة والدعاء لها
ولاموات المسلمين بالرحمة والمغفرة 

قال رسول الله
صلى الله عليه و سلم
 من دخل السوق فقال

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي
لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير
كتب الله له الف حسنة ومحى عنه الف سيئة ورفع له الف درجة،  وفي روايه: بنى له بيتا في الجنة رواه الامام أحمد والترمذي وابن ماجه  والحاكم وابن عمر- صدقة جارية لامواتنا واموات المسلمين وصاحب المنتدى وكاتبها وناقلها وقارئها.
اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان بعيداً فقربه وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلاً فكثره وإن كان كثيراً فبارك لي فيه
سبحان الله وبحمدة عدد خلقة ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
لاحول ولاقوة إلا بالله
استغفر الله العظيم الذى لا إله إلا هو وأتوب إليه

لاإله إلا الله محمد رسول الله
سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم
السلغ

stone
سماعات طبية بتكنولوجيا سمع
متطورة لاول مرة فى مصر


مجموعة التجميل





















مجموعة المساج















مجموعة التخسيس













مجموعة العناية
















المواضيع الأخيرة
عداد ازرق الوكيل
فحص
تقرير الجودة

شاطر | 
 

 كيف نعامل كبار السن في المنزل؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alwakeel
Admin
avatar

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 25/07/2008
الموقع : www.alwakel.co.cc

مُساهمةموضوع: كيف نعامل كبار السن في المنزل؟   الأربعاء أكتوبر 14, 2009 11:49 am


كيف نعامل كبار السن في المنزل؟

الكبر حلقة من حلقات التاريخ، وجزء لا يتجزأ من وجود كل مجتمع أو جيل أو إنسان في الغالب. وتقدم السن امتداد لتاريخ طويل، أمضى فيه الإنسان حياة، ربما يكون ملؤها المخاطر والتضحيات، والتعرض لمختلف ألوان الفاقة والحاجة، أو الانتكاسة أو المحنة، أو فتنة الغنى والثراء، أو الوقوع فريسة المرض أو العجز أو التعرض لحادث من الحوادث.
والتضحية وإن كانت أحياناً لبناء الذات والمستقبل الشخصي، فإنها غالباً من أجل تربية الأولاد وإعالتهم، والحفاظ على وجودهم، أو تمكينهم من التعلم والاحتراف أو الاتجار، أو التزوج أو غير ذلك من الأسباب.
فليس من الوفاء لهذا الجيل المتقدم أو كبار السن أن يُهمَلوا أو يتركوا فريسة الضعف أو العجز أو المرض أو الحاجة، ويجب رعايتهم والعناية بهم، عملاً بمبادئ ديننا الحنيف، ورسالته الغراء التي تجعل الأسرة متضامنة متآزرة على السراء والضراء، ويعدّ وجود الكبار في المنزل امتيازاً وبركة ووقاراً، والشيخوخة مصدر استقرار، وجمع الشمل ولم الأولاد، وتحقيق الوئام والمحبة والود بين أفراد الأسرة كلها، رجالاً ونساءً، كباراً وصغاراً.
ويحظى الكبار في مجتمعنا الإسلامي غالباً بمزيد التقدير والرعاية والاحترام، بل إنهم في موضع الصدارة والقيادة، يأتمر الكل بأمرهم، ويَحذَر الجميع مخالفتهم، ويدرك هذا كل مَن قارن وسط الأسرة الإسلامية مع غيرها من الأوساط الغربية والشرقية، حيث تجد كبار السن المسلمين سعداء، وغير المسلمين أشقياء، يعيشون في وحدة وغربة ووحشة، وفعلاً لاحظ بعض الصحفيين هذا الفارق في البلاد التي استقلت عن الاتحاد السوفيتي في بداية التسعينات (1990م). لكن مع ظهور حركة المتغيرات الاجتماعية التي تشهدها الحياة المعاصرة في مختلف المجالات، توجد بعض مظاهر الجوانب السلبية في محيط الأسرة وبيئة المجتمع، التي تمس بعض المفاهيم والقيم المتعارف عليها، وتؤثر على السلوك والعلاقات الاجتماعية التي كانت سائدة حتى وقت قريب. وأدى وجود هذه المظاهر السلبية إلى نشوء حالات مؤسفة من عدم المبالاة والاكتراث، وإهمال بعض كبار السن، والزجّ بهم في مأوى مستشفيات العجزة، تهرباً من خدمتهم، والاعتذار بأن زوجة الولد تأبى خدمة والد الزوج أو والدته، فيضطر الولد الكبير أو الأولاد الكبار إلى التخلي عن واجب العناية بآبائهم وأمهاتهم أو أقاربهم الآخرين.
ويقتضي توظيف الاحتفال بالسنة الدولية (عام 1999م) لكبار السن والتي دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة للاحتفال بها، تحت شعار (نحو مجتمع لكل الأعمار) إبراز مبادئ الشريعة السمحاء في التكافل الاجتماعي، والانطلاق من آدابها ومطلقاتها في البر والوفاء والتبجيل، للحفاظ على البناء المتماسك للأسرة الإسلامية، واحتضان خصال الرحمة والود والاعتراف بالجميل، والعمل على إسهام المكتب التنفيذي لمجلس الجامعة، واللجنة الوطنية للمسنين، والجامعات، مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في كل دولة، في فت مراكز رعاية المسنين صحياً واجتماعياً، وإيجاد ورشات عمل تدريبية في مجال التخطيط الاجتماعي لكبار السن، ولرصد وتلبية احتياجات كبار السن النفسية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والترويحية، وتنمية قدراتهم وخبراتهم ومهاراتهم الإنتاجية في مجالات عمال مناسبة، وتصميم البرامج والمشروعات التي توفر لهم أوضاعاً حياتية وحقوقية وإنسانية أفضل، تضاعف من قدراتهم على المشاركة، والإسهام بخبراتهم ومؤهلاتهم في مسيرة البناء، بما يساعد على شغل فراغهم وتسليتهم، بدلاً من قضاء الوقت في النوم والراحة الطويلة المدة، وكأنهم ينتظرون الموت كل ساعة، ويتفرج من حولهم عليهم، للوصول إلى هذه الغاية.
كما أن في إيجاد مثل هذه المشاريع ضماناً لاستقلالهم، وتجسيداً لتطلعاتهم، وصوناً لكرامتهم وعدم إهدار نسانيتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwakel.co.cc
 
كيف نعامل كبار السن في المنزل؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alwakeel-group-egypt 01099153507-01110898208 :: منتديات الآسرة :: دليل العناية بكبار السن-
انتقل الى: